طريقة عمل شراب الورد

شراب الورد الطبيعي يعتبر شراب الورد من المواد الطبيعيّة المستخرجة من بتلات الورود، ويمتاز برائحته الطيّبة، وطعمه اللذيد والطيّب، وهو ذو لونٍ أحمرٍ جميل، حيث يستخدمه الكثير من الأشخاص في صناعة المستحضرات التجميليّة، والعلاجات الطبيّة، وإعداد الأطباق والمشروبات الشهيّة، وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامّة، وفي هذا المقال سنتعرّف على طريقة عمل شراب الورد الطبيعي. طريقة عمل شراب الورد الطبيعي المكوّنات: ثلاث ملاعق كبيرة من ماء الورد. ملعقة صغيرة من ملوّن طعام زهري. كوبان من ماء البارد. ملعقة كبيرة من السكر. طريقة التحضير: إحضار كوبين كبيرين، ووضع في كل واحدٍ منهما ملعقةً ونصف من ماء الورد. إضافة ملعقة صغيرة من السكر في كل كوب فوق ماء الورد. تقسيم كميّة اللون الزهري بشكلٍ متساوٍ بين الكوبين. سكب الماء فوق كل كوب حتّى يمتلئ جيّداً، وتحريكه جيّداً لمدة دقيقة، حتّى يذوب السكر، ثمّ تقديمه بارداً.
طريقة عمل شراب الورد مع توت العلّيق المكوّنات: كوبان من توت العلّيق. ثلاث ملاعق كبيرة من ماء الورد. ملعقتان صغيرتان من السكر الأبيض. كوبان من الماء. بضع قطرات من عصير الليمون الطازج. كميّة كافية من مكعبات الثلج. أربع قطع من الليمون الحامض المقطعة إلى شرائح، للتزيين. أربع حبات من توت العلّيق، للتزيين. طريقة التحضير: غسل حبات التوت جيّداً من الأوساخ والأتربة العالقة فيها، ووضعها في كيسٍ بلاستيكي كبير، ورش مئة غرام من السكر فوقها. وضع الكيس داخل الثلاجة، وتركه لليلةٍ كاملة، ثمّ وضع حبات التوت في المصفاة، وتركها حتّى يتم التخلص من الماء، مع الحرص على عدم الضغط عليها. وضع الماء وماء الورد في وعاءٍ عميق،

 

وسكب كميّة السكر المتبقية، وخلطهما جيّداً باستخدام الخفاقة اليدويّة أو الشوكة، حتّى يذوب السكر جيّداً، ثمّّ وضع المزيج الناتج داخل الثلاجة. وضع ثلاثين مللتراً من شراب توت العلّيق وماء الورد داخل الكوب الخاص بالتقديم. إضافة خمسة عشر مللتراً من عصير الليمون الحامض بالإضافة إلى مكعبات الثلج. سكب الماء البارد في الكوب حتّى يمتلئ. تزيين الكوب بقطع الليمون الطازجة وحبات توت العلّيق. طريقة عمل شراب الورد لايت المكوّنات: كوبان من سكر الفركتوز. كوب من الماء. ست ملاعق كبيرة من عصير الليمون الطازج. قطرة من ملوّن الطعام الزهري. نصف كوب من ماء الورد، والصنوبر المجروش. طريقة التحضير: وضع الماء، والفركتوز، وعصير الليمون الطازج في قدر كبير، ووضعه على نارٍ متوسطة الحرارة،
وتقليب المكوّنات مع بعضها البعض جيّداً بواسطة ملعقة خشبيّة كبيرة، وتركه لمدة خمس دقائق فقط، حتّى يذوب الفركتوز. رفع القدر عن النار، وتركه جانباً لبضع ثوانٍ، ثمّ إضافة ملون اللون الزهري، وماء الورد. وضع الشراب الناتج في الثلاجة لمدة ساعتين تقريباً، حتّى يبرد تماماً. وضع الشراب في الكوب الخاص بالتقديم، وسكب الماء البارد من فوقه. إضافة القليل من مكعبات الثلج في الكوب، وتحريك المكوّنات جيّداً. تزيينه بالصنوبر.

شراب الورد والزهر المكونات أربع كؤوس من السكر. ست كؤوس من الماء. أربع ملاعقَ صغيرةٍ من عصير الليمون الحامض. قطعة متوسطة من قشر الليمون. نصف كأسٍ من ماء الزهر. نصف كأسٍ من ماء الورد. ست قطراتٍ من صبغة الطعام ذات اللون الأحمر. كأس من الثلج المجروش (للتقديم). طريقة التحضير نضع في قدرٍ ذي قاعدة سميكة كلّاً من الماء، والسكر، ونتركه على درجة حرارةٍ مرتفعةٍ، حتى تتشكّل لدينا الرغوة،

 

صورة ذات صلة

ثم نتخلّص منها. نُضيف إلى المزيج السابق قشر الليمون، وعصير الليمون، ونترك المكوّنات تغلي مع بعضها البعض، لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق. نزيل القدر عن النار، ونضيف إليه ماء الورد، وماء الزهر، وصبغة الطعام، ونحرك جيّداً، ثم نتركه جانباً حتى يبرد. نضع كميةً مناسبة من الثلج المجروش في أكواب مناسبةٍ للتقديم، ثم نسكب الشراب فوقه مباشرة، ونقدمه بارداً. شراب الورد مع توت العليق المكونات مئتا غرامٍ من توت العليق. عشرة ملليلتراتٍ من ماء الورد. أربعمئة غرامٍ من السكر الأبيض. مئتا ملليلترٍ من الماء. خمسة عشر ملليلتراً من عصير الليمون. كأس أو أكثر من مكعبات الثلج. حبتان من الليمون الطازج، المُقطّعة بشكل عرضي (للتزيين). نصف كأسٍ من توت العليق (للتزيين). طريقة التحضير نغسل حبات توت العليق، ثم نضعها في ظرفٍ بلاستيكيّ، وننثر فوقها مئة غرامٍ من السكر. ندخل الظرف إلى الثلاجة، لمدة لا تقل عن ست ساعات متواصلة. نفرّغ المحتويات التي تتواجد في الظرف في مصفاة ناعمةٍ، ونتركها حتى تتخلّص من السوائل، مع تجنّب الضغط على الخليط. نحرّك الخليط باستخدام الخفّاقة اليدويّة، وذلك حتى يذوب السكر بشكلٍ كامل، ثم ندخله إلى الثلاجة. نسكب ثلاثين ملليلتراً من شراب العليق والورد في الأكواب الخاصّة بالتقديم، ثم نُضيف إليها خمسة عشر ملليلتراً من عصير الليمون. نضيف الماء البارد، ومكعبات الثلج إلى الأكواب، ونزينها بحبات التوت والليمون، ونقدمها بادرةً.

طريقة تنظيف غسالة الصحون

غسالة الصحون هناك الكثير من السيدات اللواتي يعتقدن بأنّ غسالة الصحون لا تحتاج إلى التنظيف؛ والسبب في ذلك يعود إلى مهمّة هذه الغسالة الأساسية ألا وهي القيام بالتنظيف،
إلا أنّ الأمر عكس ذلك تماماً؛ حيث إنّها تكون معرضة بشكلٍ كبير لتراكم الأوساخ، والبكتيريا، والزيوت، والرواسب فيها، وهنا يجب الحرص على تنظيفها بشكلٍ دوري لحمايتها من الصدأ، والتعفّن، وخروج الرائحة الكريهة، وتعطل عملها في بعض الأحيان،
وفي هذا المقال سنقدم بعض الطرق المقترحة من أجل تنظيف غسالة الصحون.

 

[١] طريقة تنظيف غسالة الصحون اتبع الخطوات التالية عند تنظيف غسالة الصحون:

[٢] املأ نصف الحوض الخاص بغسالة الصحون بالماء ثم أضف كوبين من الخل الأبيض، ويمكن استخدام هذا الخليط في تنظيف جدران وقاعدة غسالة الأطباق، و في حال عدم وجود الخل الأبيض يمكن الاستعاضة عنه بعصير الليمون أو المنتج الخاص بتنظيف غسالة الأطباق.

تخلص من كافة الشوائب الموجودة في باب الغسالة أو فتحات الأذرع الدوارة، مع ضرورة الحرص على تنظيف كافة الفتحات التي تمر من خلالها المياه، ويمكن تنظيفها باستخدام مسواك أو إبرة مع ضرورة توخي الحذر تجنباً لحصول أي خدش في أي جزء من أجزاء غسالة الأطباق،

وفي حال كانت هذه الفتحات صغيرة جداً يمكن استخدام سلك معدني و السماح له بالمرور بهدف إخراج جميع الشوائب العالقة.

امسح حواف الباب جيداً، حيث إنّ هذا الجزء من الغسالة لا يحصل على كفايته من النظافة أثناء دورة عمل غسالة الأطباق، وهنا يجب استخدام قطعة من القماش المبلل بمحلول الخل والماء، كما يمكن استبدال قطعة القماس بإسفنجة، وفرشاة أسنان قديمة ذات أسنان ناعمة بهدف الوصول إلى الزوايا التي يصعُب الوصول إليها عند التنظيف بقطعة القماش، وهنا يجب تذكّر الجزء السفلي من حواف الباب؛
والسبب في ذلك يعود إلى سهولة تراكم بقايا الطعام عليه. أزل العفن الفطري، حيث يمكن إزالة هذا النوع من العفن باستخدام المواد الكيميائية الخاصة بهذا النوع من الغسالة خاصةً في حال كانت الغسالة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.


نصائح مهمة
اليك مجموعة من النصائح مهمة المفيدة عند تنظيف غسالة الصحون:
[٣] نظّف بقع الصدأ التي تحدث داخل وخارج الغسالة، ويمكن معالجة هذه المشكلة من جذورها باستخدام منقّي المياه الذي يساهم في التخلّص من كمية الحديد الموجودة في المياه والتي تسبّب حدوث الصدأ الخارجي.

أزل الرفوف الخاصة بغسالة الصحون حيث يوجد رفان للأطباق يمكن إزالتهما، بالإضافة إلى القطع الصغيرة الأخرى التي يمكن إزالتها، وانقعها بوعاء كبير يحتوي على الماء والخل الأبيض واتركها لبعض الوقت، ثم ادعكها جيداً بواسطة الإسفنجة ونظفها جيداً ثم جففها،

وفي حال وجود القطع التي لا يمكن إزالتها يمكن تنظيفها بقطعة قماش مغموسة بمحلول الماء والخل الأبيض.

فتح الغسالة فترة من الوقت بعد كلّ دورة غسيل من أجل تهويتها وتركها حتى تجفّ، للتخلّص من أيّة آثار للعفن.

نصائح للحفاظ على غسالة الأطباق
هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها للقيام بجلي الصحون والأطباق باستخدام الغسالة الخاصة (الجلاية)، وهي:[٣] استخدمي غسالة الأطباق بشكلٍ دوري؛ لأنّ ذلك سيمنع تراكم بقايا الطعام والأوساخ فيها،

ممّا يقلل حاجتك لتنظيفها، وفي بعض الأحيان شغليها وهي فارغةً لتنظيفها. افتحي صنبور الماء الساخن ودعيه حتّى تسخن المياه تماما قبل البدء بغسل الأطباق في الغسالة؛ لأنّ التنظيف يكون أفضل إن كانت المياه ساخنةً من بداية الدورة،

واجمعي الماء المستخدم في دلو واستفيدي منه في أمرٍ آخر. شغلي غسالة الأطباق أحياناً مع وضع كوبين من الخل لتنظيفها وتعقيمها، وأوقفي الدورة في وسطها حتّى تسمحي للخل بأن ينتقع في الغسالة مدّة ربع إلى ثلث ساعة،

ثمّ أكملي الدورة، وإن واجهت مشكلةً مع رائحة الخل رشي مقدار نصف كوبٍ إلى كوبٍ من بيكربونات الصوديوم في قاع الغسالة وشغليها بدورةٍ عادية