فوائد عصير الخس

الـخـس يعدّ الحس عبارةً عن نبتة ورقيّة خضراء من الفصيلة النجمية، اشتهرت منذ عصر المصريين القدماء؛ حيث كانوا يستخدمون بذورها في تسميد التربة إلى أن اكتشفوا فوائد أوراقها الخضراء، وأصبحت تؤكل وتضاف إلى الطعام. تمتاز هذه الأوراق الخضراء بخلوّها من الكولسترول والدهون المشبعة، لذلك تعدّ آمنةً وصحيّة لمرضى القلب والشرايين،
وكما تحتوي أيضاً على نسبةٍ ضئيلة جداً من السعرات الحرارية، وعلى البروتينات، والألياف، والكربوهيدرات، والفيتامينات، وخاصّةً فيتامين (ج، أ، و، ك)، وفسفور، وبوتاسيوم، ومضادّات الأكسدة بنسبٍ متفاوتة. أنـواع الخـس تتعدّد أشكال ومسميات وألوان أوراق الخس حسب كمية المعادن والفيتامينات التي تحتويها فتتلوّن الأوراق بالأحمر أو الأخضر غالباً أو اللون الأرجواني، ونذكر لكم بعض هذه المسمّيات: خس الإساتيفا. الخس الثلجي. الخس الروماني. الخس ذو الرأس الجيدة. الخس ذو الأوراق الفضفاضة.

والّذي يميّز الخس بكلّ أنواعه عن باقي الخضروات الورقية أنه يمكن عمل عصير منه كباقي الفواكه؛ نتيجةً لاحتوائه على كمية كبيرة من الماء، فيُنْصَحْ دائماً بشرب هذا العصير لمن يعانون من الآلام في الجهاز الهضمي أو للحفاظ على الرشاقة. فوائد عصير الخــس يحتوي الخس على عناصر غذائيّة ومادة لبنية معينة تشبه في تأثيرها تأثير الأدوية المسكنة للآلام، فتستخدم بأكل أوراقها علاجاً لذلك بدلاً من عشبة الأفيون. يُخفّف حالات الاضطرابات النفسية والعصبية والأرق،

 

صورة ذات صلة

ممّا يجعل النوم ليلاً أقل صعوبة وفيها راحة للشخص المتوتر. يعالج حالات فقر الدم ومشاكل الدم بشكل عام؛ لاحتوائه على مادّة الكلوروفيل والحديد اللازمتين لإنتاج الهيموجلوبين فيه. يعمل على تخليص الجسم من السموم والدهون المتراكمة فيه لوجود مضادات الأكسدة فيه. يقلل من علامات التقدّم في السن والشيخوخة المبكرة. يحمي الجسم من خطر الإصابة بالسرطانات. يساعد على بناء عظام قويّة للوقاية من هشاشة العظام خاصّةً لدى النساء بعد سنّ اليأس؛
وذلك لاحتوائه على فيتامين ك الّذي يُعتبر المحفّز الرئيسي لإنتاج الأوستيوكالسين (بروتين العظام) بمساعدة عناصر أخرى كالفسفور والكالسيوم. يخفف من تهيجات قرحة المعدة. يحسّن وينشط حركة الأمعاء والقولون ويخفّف من حالات الإمساك. يعالج التهابات الجسم كاملةً وحالات الربو والسعال. يرطّب الجسم وينعشه. يعدّ مدرّاً للبول.

تضاربت الآراء والدراسات حول فوائد الخس للناحية الجنسيّة؛ فاحتواؤه على المواد المسكنة يعمل على تهدئة الشهوة الجنسية ولكن في نفس الوقت يحتوي على مواد أخرى تعتبر علاجاً للضعف الجنسي. تنويه: يجب التأكّد من خلو هذه الأوراق من البكتيريا والطفيليات، وذلك بغسلها جيّداً بالماء والقليل من الخل، لأنّه في حال كانت ملوّثةً تصبح مصدراً ناقلاً للأمراض المعويّة مثل: السلمونيلا، والديدان الشريطيّة التي تضرّ بالصحّة

فوائد الخس فوائد الخس للأطفال يحافظ على صحة وسلامة العظام؛ إذ يقوّيها ويزيد من كثافتها، كما يحميها من الإصابة بالعديد من المشاكل مثل: الكسور، وتليّن العظام، وهشاشة العظام وغيرها؛ بسبب احتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين K. يساعد على نموّ الأسنان بشكل صحّي وسليم، كما يقي من إصابتها بالعديد من المشاكل، والتي من أبرزها التسوس. يمنح الأطفال شعوراً بالهدوء والاسترخاء، مما يساعد على نومهم بعمق ليلاً؛ لاحتوائه على مادة اللاكتوكاريون.

 

صورة ذات صلة

يعالح الإمساك، إذ يساهم في تحفيز وتنشيط حركة الأمعاء، كما يطهّر القولون وينقّيه؛ نظراً لغناه بالألياف الغذائية. يحسّن عمل وظائف الجهاز التنفسي، كما يُعالج الاضطرابات التي قد تصيبه مثل: الربو، والسعال، والتهاب الشعب الهوائية؛ لاحتوائه على كميّات كبيرة من مضادات الأكسدة الطبيعية. يرطّب الجسم ويخلّصه من الجفاف. يحافظ على سلامة وصحة العيون؛ إذ يقوّي النظر،

كما يقي من الاضطرابات التي قد تصيبه مثل: ضعف النظر، والتنكس البقعي، والانحراف؛ بسبب احتوائه على الكاروتينات. ينقّي الدم من البكتيريا والفضلات والجراثيم. يعزّز من صحة وسلامة القلب. يمنح الطفل شعوراً بالشبع. يساهم في التخلص من أكسدة الكوليسترول داخل الشرايين. يحافظ على سلامة وصحة البشرة؛ بسبب احتوائه على كميات كبيرة من حمض الأوميغا. يقوّي الجهاز المناعي،
وبالتالي يزيد من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض والعدوات المختلفة التي قد تصيبه والتي تتمثل في: نزلات البرد، والانفلونزا، والسخونة، والرشح وغيرها؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من البروتين. يمنح الطفل مزيداً من الحيوية والطاقة. ينظم معدّل السكر في الدم، وبالتالي يحمي الطفل من الإصابة بمرض السكري. يخلص الجسم من الخلايا الميتة، ويستبدلها بخلايا جديدة. يزيد من القدرة على التركيز، كما ينشّط عمل وظائف الدماغ. فوائد الخس بشكل عام يحسن عمل الجهاز الهضمي. يساعد على فقدان الوزن الزائد، إذ يساعد على كبح الشهية،

كما يحفّز عملية حرق الدهون في الجسم. يحسّن من الصحة الجنسيةح إذ يزيد من القدرة الجنسية، كما يعالج ضعف الجنس. يعالج مرض فقر الدم، لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد. يخفّف من آلام وأوجاع مرض النقرس. يحمي الجنين من التشوّهات الخلقية لاحتوائه على حمض الفوليك. يحسّن من القدرة الإنجابية، كما يعالج العقم. يخفّف من الأوجاع والآلام المرافقة للدورة الطمثية. يخفض من معدل الكوليسترول الضار في الجسم. يساعد على إدرار البول

كيفية فحص الذهب

الذهب هو معدنٌ ذو لونٍ أصفر لامعٍ برّاق يوجد في الطبيعة بشكلٍ شبه نقي، يمتلك الكثير من المميزات التي جعلت منه عنصراً كيميائياً ثميناً، إضافةً للونه الجذّاب فهو عنصر مرن، سهل التشكيل والصياغة، لايتعرض للتأكسد والتشوه كما أنه من أكثر المعادن كثافةً ويعد موصلاً جيداً للكهرباء والحرارة
.[١] يعد الذهب من أقدم المعادن المعروفة، فقد عرفه المصريون منذ 3400 سنة قبل الميلاد، حيث كان دليلاً على ثروة الشخص ومؤشراً لجماله، وقاموا باستخدامه في تغطية نعش الفرعون عند وفاته.[٢] طرق فحص الذهب استخدام المحلول الحمضي يتم الكشف عن زيف الذهب بسكب المحلول الحمضي عليه، وعند تغير لونه للون الأسود هذا يعد دليلاً على أنه ليس ذهباً وإنما قد يكون مغشوشاً.

[٣] الكشف بالعين المجرّدة يتميز الذهب بلونه الملفت لذا يتم الكشف عنه بالنظر للونه،ووجود كتابات مختومةٍ علية تشير إلى قيراطه، بالإضافة لوزنه باستخدام الميزان، حيث يعد الذهب من العناصرذات الكثافة العالية، لذا ينبغي أن يعطي قراءةً منطقيةً وصحيحة على الميزان تبعاً لحجم القطعة الموزونة.[٤] اختبار المغناطيسية يعد الذهب عنصراً لا ينجذب للمغناطيس، وهذا ساعد في تقليل تزويره، وسهولة الكشف عن احتمالية الاحتيال فيه، إذ لا تتطلب العملية سوى مغناطيسٍ صغير وقطعة الذهب المشكوك بأمرها، لكن لايمكن الاعتماد على هذه الطريقة كثيراً إذ يوجد بعض المعادن الأساسية التي لا تنجذب للمغناطيس.

 

[٤] حقائق عن الذهب العدد الذري للذهب 79 والرمز الكيميائي له (Au).[٥] كثافة الذهب 19.3g /cm³. معدن انتقالي يوجد بحالةٍ صلبة في درجة حرارة الغرفة. درجة انصهار الذهب (1064.18 درجة مئوية). المعدن الشبيه بالذهب يسمى معدن البيريت بذهب الأغبياء إذ يعد شديد الشبة لمعدن الذهب، لكنه أكثر صلابةً وهشاشة منه، يحتوي في تركيبه على الكبريت والحديد، لذا عند القيام بسحقة سينتج مسحوق ذو لون أخضر مائل للسواد بينما ينتج مسحوق ذو لونٍ أصفر عند القيام بسحق الذهب.[٥]

الاختبارات الحسية تكون بالاعتماد على الحواس دون استخدام أي مواد أخرى، وهذه الاختبارات هي: الوزن: وهو اختبارٌ بسيطٌ، يمكنك القيام به من خلال الإمساك بيديك، بقطعتين من الذهب، مع مراعاة أن تكون القطعتين بنفس الحجم، لتتمكن من التفريق بين الذهب الأصلي والمغشوش، حيث يتميز الذهب الأصلي بأنّه معدنٌ كثيف. الختم على الذهب: حيث يتمّ وضع ختمٍ على قطعة الذهب الأصلية، يوضح نوع الذهب وعياره، وهو 14 أو 18، أو 22، أو 24 قيراطاً. العض: من خلال عض قطعة الذهب، لاختبار نقائه، وليونته، وكون الذهب ليناً، سيترك العض علامةً على قطعة الذهب، وبشكلٍ خاصٍ الذهب النقي من عيار 22 أو 24 قيراطاً. المعاينة بالبصر: تستخدم هذه المعاينة للسلاسل والقلائد فقط، دون الخواتم والسبائك، وفي حال ملاحظة أي قطعٍ أو فتحاتٍ في القلادة أو السلسلة، يعتبر الذهب غير نقياً، أمّا الذهب النقي، يجب أن تكون القطعة محكمة الإغلاق. الرائحة: من خلال فرك قطعة الذهب براحة اليدين بشدة، ثمّ شمّ الرائحة، وفي حال شممت رائحةً شبيهةً برائحة الأحماض، فهذا دليلٌ على أنّ الذهب مطليٌ وليس أصلياً.

 

الاختبارات باستخدام بعض المواد السيراميك: من خلال فرك قطعة الذهب، بقطعةٍ من السيراميك، وفي حال ترك السيراميك أي أثرٍ على القطعة، يعتبر الذهب نقياً. الخل أو الحامض: حيث يعتبر الذهب من المعادن التي لا تتفاعل مع الحامض أو الأكسجين؛ بسبب كثافته العالية، وتستخدم الطريقة من خلال وضع نقطةٍ من الخل أو الحامض على قطعة الذهب، وفي حال حدوث تفاعلٍ، يعتبر مؤشراً على عدم نقاء الذهب،

ويعتبر ظهور اللون الأخضر دليلاً عل أنّ المعدن عاديٌ، أو مطليٌ بالذهب، أمّا ظهور اللون الأبيض، هذا يدلّ على أنّ القطعة فضية ومطلية بالذهب. الكثافة في الماء: من خلال وضع قطعتين من الذهب، ومن نفس الحجم في وعاءٍ مملوءٍ بالماء،
وملاحظة ارتفاع الماء بمجرد وضع قطعتي الذهب، ثمّ حساب كمية الماء المزاح منهما، باستخدام قانون أرخميدس (الكثافة= الكتلة/الحجم)، فإذا حصلت على نتيجة مقاربة لـ 19 غرام/ ملليلتر، فهذا يدلّ أن قطعة الذهب أصلية، وفيما يلي مثال لكيفية الحساب: لو فرضنا أنّ وزن كلّاً من قطعتي الذهب هو 38 غراماً، وعند وضعهما في وعاء الماء، كان حجم الماء المزاح 2 ملليلترٍ، ومن خلال استخدم معادلة أرخميدس فإنّ الكثافة= الكتلة/ الحجم، أي 38/2= 19 غراماً/ ملليلتر. المغناطيس: تعتبر من أبسط الطرق، من خلال تقريب قطعةٍ الذهب من المغناطيس، وفي حال حدوث انجذاب، دلّ ذلك على عدم نقاء الذهب، وبأنّه غير أصلي؛ لكون الذهب لا ينجذب للمغناطيس بسبب كثافته العالية

كيف أنظف زجاج المرايا

المرايا ربما تكون المرآة واحدة من أكثر الأدوات استخداماََ في حياتنا اليوميّة، فلا يمكن تخيّل منزل خالٍ من المرايا، فهناك مرآة في غرفة النّوم، وأخرى في الحمام، وثالثة قد توضع في مدخل البيت كجزء من الدّيكور، وربما رابعة في الحقيبة التي ترافقنا عند خروجنا من المنزل، كما أنّ حب البشر لرؤية انعكاس صورهم ليس جديداََ،
بل يُعتقد أن أجدادنا قد استخدموا برك الماء السّاكنة كمرايا لآلاف بل لملايين السّنين قبل أن يستخدموا المعادن المصقولة، أو الزّجاج البركاني لرؤية وجوههم. وفي هذا المقال سنتعرّف على تاريخ المرايا، وكيفيّة العناية بها وتنظيفها لتظل لامعة.

[١] تنظيف زجاج المرايا تشعر الكثير من السّيدات بأنّ تنظيف زجاج المرايا أو النّوافذ مهمة صعبة، وهي بالفعل مهمة صعبة إذا لم يتم إنجازها بالطّريقة السّليمة، فقبل البدء بتنظيف الزّجاج يجب اختيار محلول تنظيف وأدوات مناسبة، وبذلك تكون النّتيجة النّهائيّة زجاجاً نظيفاً بلا خطوط أو آثار غير مرغوب بها،

وللحصول على زجاج مرايا نظيف يُنصح بما يأتي:
[٢][٣] إزالة البقع التي قد توجد على المرايا مثل بقع معجون الأسنان، ومواد التّجميل، ومثبّت الشّعر، وكذلك الغبار والأوساخ قبل البدء بتلميعها، يمكن استخدام قطعة من القطن مغموسة في الكحول للتخلّص من البقع، ثم تُستخدم قطعة قطن نظيفة لمسح بقايا الكحول عن المرآة،

ويجب مراعاة العمل بسرعة حتى لا يجف الكحول قبل مسحه. فرك زوايا المرآة بفرشاة أسنان قديمة مبللة بالكحول للتخلّص من الأوساخ المتراكمة، كما يمكن استخدام النكاشة القطنيّة (قطن تنظيف الأذن) لتنظيف الزّوايا الضّيقة.

تغطية الإطار الخشبي للمرآة بقطعة قماش، حتى لا يتضرر من محلول تنظيف الزّجاج. رش محلول التّنظيف على سطح المرآة، ومراعاة عدم المبالغة في كمية المحلول لأنّ تجفيفه في هذه الحالة قد يتطلّب المزيد من الوقت والجهد. مسح المرآة بقطعة قماش ذات ألياف ناعمة،

ومن الخيارات الجيدة قطع الملابس القديمة فهي مثاليّة لخلوّها من الوبر لذلك يمكن تلميع الزّجاج فيها دون ترك آثار، وهو ما يحدث عند استخدام المناديل الورقيّة، وبدون ترك خطوط على الزّجاج وهو ما يحدث عند استخدام ورق الجرائد، كما أنّ استخدام ورق الجرائد قد يؤدي إلى ترك بقع من الحبر على المرآة. يمكن استخدام الممسحة المطاطيّة (الكاشطة) عند توفرها للتخلّص من محلول التنظيف بكفاءة،

على أن يتم استخدامها من الأعلى إلى الأسفل بنمط متعرّج على شكل حرف (S)، وبعد الانتهاء من جزء يفضّل مسحه بقطعة قماش للتخلص من القطرات المتساقطة من محلول التّنظيف. بعد الانتهاء من تنظيف المرآة يُفضّل الابتعاد عن المرآة والنّظر إليها من زوايا مختلفة،

وفي حال وجود بقع، أو آثار يوضع القليل من محلول التّنظيف على قطعة القماش وتُمسح البقعة بها. صنع محلول تنظيف المرايا في البيت يوجد في الأسواق أنواع كثيرة من منظفات الزجاج إلا أنّها تحتوي على نسبة عالية من الصّابون،

الأمر الذي يؤدي إلى ترك بقع وآثار على المرايا عند تنظيفها، لذلك تُنصح ربات البيوت بصنع محاليل تنظيف الزّجاج والمرايا من مواد متوفرة في المنزل، ووضعها في زجاجة رش، ومن هذه المحاليل:

[٢] محلول مكوّن من الماء وكميّة مساويّة من الخل. محلول مكوّن من ربع كوب من الخل الأبيض، وربع كوب من الكحول المُحَمِّر (بالإنجليزيّة: Rubbing alcohol)، وملعقة كبيرة من نشا الذرة، و8-10 قطرات من زيت عطري مثل زيت اللّيمون، أو البرتقال، أو اللافندر. محلول مكوّن من 1-2 ملعقة صغيرة من سائل تنظيف الأطباق، و4 ملاعق كبيرة من عصير الليمون، ونصف كوب من الخل الأبيض، ويمكن استبداله بالأمونيا.

كيفيّة تجنّب تكوّن الضباب على المرايا كثيراََ ما يتكوّن الضباب على مرايا الحمام أثناء الاستحمام، ويمكن التغلُّب على هذه المشكلة كما يأتي:

[٤] مسح المرآة بخفة بقطعة صابون قبل البدء بالاستحمام، واستخدام محلول تنظيف الزجاج للتخلّص من الصّابون الزّائد، ويمكن استبدال الصّابون بالقليل من الفازلين. مسح المرآة بمنديل ورقي عليه القليل من معجون الأسنان، أو معجون الحلاقة، أو الشّامبو، ومسحها بعد ذلك بمنديل جاف ونظيف. تغطية المرآة بمنشفة لحمايتها من الرّطوبة ومنع تكوّن الضّباب عليها. فتح النّوافذ إن أمكّن أثناء الاستحمام،

مما يسمح بدخول الهواء ومنع تكوّن بخار الماء الذي يؤدي إلى تكوّن الضّباب. رش المرآة أو مسحها مرة واحدة في الشّهر بأحد المنتجات التّجاريّة التي تباع في الأسواق والخاصة بمنع تكوّن الضّباب على المرايا. مسح المرآة بقطعة قماش مغموسة في مزيج من الجلسرين والماء، ثم تجفيفها بقطعة قماش جافة. تثبيت مانع تكوّن الضّباب الكهربائيّ على الجهة الخلفيّة للمرآة، ومن سلبيات هذه الطّريقة أنها مكلفة، وتحتاج إلى عامل كهرباء لتركيبها.

لإزالة الضّباب عن المرآة يمكن استخدام مجفف الشّعر لتجفيف المرآة باستخدام الهواء البارد أو الحار.

تاريخ المرايا
كانت المرايا تُصنع في العصور القديمة والوسطى من أقراص البرونز، أو القصدير، أو الفضة المصقولة جيداََ والمحدبة قليلاََ، وأقدم المرايا هي المرايا اليدويّة التي صنعها الرومان، ولم تظهر المرايا كبيرة الحجم والتي يمكنها عكس الجسم كله إلا في القرن الأول الميلادي، وبحلول نهاية العصور الوسطى أصبحت المرايا اليدويّة منتشرة في جميع أنحاء أوروبا.

وفي أواخر القرن الثّاني عشر وبدايات القرن الثاّلث عشر بدأ تصنيع المرايا من الزّجاج المدعوم من الخلف بصفائح معدنيّة، واشتهرت البندقيّة بصناعة أجود أنواع المرايا ومنها انتقلت أسرار المهنة إلى مدن أخرى، وكانت المرايا في ذلك الوقت باهظة الثّمن، ويقتصر استخدامها على الأغنياء فقط، وفي عام 1835 تمكّن الكيميائي جوستوس فون ليبج من اكتشاف آلية طلاء سطح الزجاج بمعدن الفضة كيميائياََ، وأدت التّقنيات الجديدة رخيصة الثّمن إلى انتشار المرايا بشكلٍ واسع.