طريقة عمل شراب الورد

شراب الورد الطبيعي يعتبر شراب الورد من المواد الطبيعيّة المستخرجة من بتلات الورود، ويمتاز برائحته الطيّبة، وطعمه اللذيد والطيّب، وهو ذو لونٍ أحمرٍ جميل، حيث يستخدمه الكثير من الأشخاص في صناعة المستحضرات التجميليّة، والعلاجات الطبيّة، وإعداد الأطباق والمشروبات الشهيّة، وذلك لاحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامّة، وفي هذا المقال سنتعرّف على طريقة عمل شراب الورد الطبيعي. طريقة عمل شراب الورد الطبيعي المكوّنات: ثلاث ملاعق كبيرة من ماء الورد. ملعقة صغيرة من ملوّن طعام زهري. كوبان من ماء البارد. ملعقة كبيرة من السكر. طريقة التحضير: إحضار كوبين كبيرين، ووضع في كل واحدٍ منهما ملعقةً ونصف من ماء الورد. إضافة ملعقة صغيرة من السكر في كل كوب فوق ماء الورد. تقسيم كميّة اللون الزهري بشكلٍ متساوٍ بين الكوبين. سكب الماء فوق كل كوب حتّى يمتلئ جيّداً، وتحريكه جيّداً لمدة دقيقة، حتّى يذوب السكر، ثمّ تقديمه بارداً.
طريقة عمل شراب الورد مع توت العلّيق المكوّنات: كوبان من توت العلّيق. ثلاث ملاعق كبيرة من ماء الورد. ملعقتان صغيرتان من السكر الأبيض. كوبان من الماء. بضع قطرات من عصير الليمون الطازج. كميّة كافية من مكعبات الثلج. أربع قطع من الليمون الحامض المقطعة إلى شرائح، للتزيين. أربع حبات من توت العلّيق، للتزيين. طريقة التحضير: غسل حبات التوت جيّداً من الأوساخ والأتربة العالقة فيها، ووضعها في كيسٍ بلاستيكي كبير، ورش مئة غرام من السكر فوقها. وضع الكيس داخل الثلاجة، وتركه لليلةٍ كاملة، ثمّ وضع حبات التوت في المصفاة، وتركها حتّى يتم التخلص من الماء، مع الحرص على عدم الضغط عليها. وضع الماء وماء الورد في وعاءٍ عميق،

 

وسكب كميّة السكر المتبقية، وخلطهما جيّداً باستخدام الخفاقة اليدويّة أو الشوكة، حتّى يذوب السكر جيّداً، ثمّّ وضع المزيج الناتج داخل الثلاجة. وضع ثلاثين مللتراً من شراب توت العلّيق وماء الورد داخل الكوب الخاص بالتقديم. إضافة خمسة عشر مللتراً من عصير الليمون الحامض بالإضافة إلى مكعبات الثلج. سكب الماء البارد في الكوب حتّى يمتلئ. تزيين الكوب بقطع الليمون الطازجة وحبات توت العلّيق. طريقة عمل شراب الورد لايت المكوّنات: كوبان من سكر الفركتوز. كوب من الماء. ست ملاعق كبيرة من عصير الليمون الطازج. قطرة من ملوّن الطعام الزهري. نصف كوب من ماء الورد، والصنوبر المجروش. طريقة التحضير: وضع الماء، والفركتوز، وعصير الليمون الطازج في قدر كبير، ووضعه على نارٍ متوسطة الحرارة،
وتقليب المكوّنات مع بعضها البعض جيّداً بواسطة ملعقة خشبيّة كبيرة، وتركه لمدة خمس دقائق فقط، حتّى يذوب الفركتوز. رفع القدر عن النار، وتركه جانباً لبضع ثوانٍ، ثمّ إضافة ملون اللون الزهري، وماء الورد. وضع الشراب الناتج في الثلاجة لمدة ساعتين تقريباً، حتّى يبرد تماماً. وضع الشراب في الكوب الخاص بالتقديم، وسكب الماء البارد من فوقه. إضافة القليل من مكعبات الثلج في الكوب، وتحريك المكوّنات جيّداً. تزيينه بالصنوبر.

شراب الورد والزهر المكونات أربع كؤوس من السكر. ست كؤوس من الماء. أربع ملاعقَ صغيرةٍ من عصير الليمون الحامض. قطعة متوسطة من قشر الليمون. نصف كأسٍ من ماء الزهر. نصف كأسٍ من ماء الورد. ست قطراتٍ من صبغة الطعام ذات اللون الأحمر. كأس من الثلج المجروش (للتقديم). طريقة التحضير نضع في قدرٍ ذي قاعدة سميكة كلّاً من الماء، والسكر، ونتركه على درجة حرارةٍ مرتفعةٍ، حتى تتشكّل لدينا الرغوة،

 

صورة ذات صلة

ثم نتخلّص منها. نُضيف إلى المزيج السابق قشر الليمون، وعصير الليمون، ونترك المكوّنات تغلي مع بعضها البعض، لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق. نزيل القدر عن النار، ونضيف إليه ماء الورد، وماء الزهر، وصبغة الطعام، ونحرك جيّداً، ثم نتركه جانباً حتى يبرد. نضع كميةً مناسبة من الثلج المجروش في أكواب مناسبةٍ للتقديم، ثم نسكب الشراب فوقه مباشرة، ونقدمه بارداً. شراب الورد مع توت العليق المكونات مئتا غرامٍ من توت العليق. عشرة ملليلتراتٍ من ماء الورد. أربعمئة غرامٍ من السكر الأبيض. مئتا ملليلترٍ من الماء. خمسة عشر ملليلتراً من عصير الليمون. كأس أو أكثر من مكعبات الثلج. حبتان من الليمون الطازج، المُقطّعة بشكل عرضي (للتزيين). نصف كأسٍ من توت العليق (للتزيين). طريقة التحضير نغسل حبات توت العليق، ثم نضعها في ظرفٍ بلاستيكيّ، وننثر فوقها مئة غرامٍ من السكر. ندخل الظرف إلى الثلاجة، لمدة لا تقل عن ست ساعات متواصلة. نفرّغ المحتويات التي تتواجد في الظرف في مصفاة ناعمةٍ، ونتركها حتى تتخلّص من السوائل، مع تجنّب الضغط على الخليط. نحرّك الخليط باستخدام الخفّاقة اليدويّة، وذلك حتى يذوب السكر بشكلٍ كامل، ثم ندخله إلى الثلاجة. نسكب ثلاثين ملليلتراً من شراب العليق والورد في الأكواب الخاصّة بالتقديم، ثم نُضيف إليها خمسة عشر ملليلتراً من عصير الليمون. نضيف الماء البارد، ومكعبات الثلج إلى الأكواب، ونزينها بحبات التوت والليمون، ونقدمها بادرةً.

طريقة عمل عصير توت

عصير خليط التوت مدّة تجهيز المكوّنات 10 دقائق تكفي لـِ 4 أشخاص المكوّنات حبة موز مقشّرة ومقطعة إلى شرائح. كوب وربع من توت العليق، والتوت الأسود، والفراولة المثلّجة. كوب وربع من عصير البرتقال. ملعقة كبيرة من السكّر. نصف كوب من اللبن الزبادي. طريقة التحضير وضع لبن الزبادي، وعصير البرتقال، والسكّر، والتوت، والموز في وعاء الخلاط، ومزج المكوّنات معًا ثمّ تقديمها.

شراب التوت المركّز مدّة تجهيز المكوّنات 15 دقيقة مدّة الطهي 15 دقيقة تكفي لـِ 5 أشخاص المكوّنات أربعة أكواب من السكّر. كيلوغرام من التوت المشكّل. ثلاث ملاعق كبيرة من عصير الليمون. طريقة التحضير وضع التوت في وعاء الخلاط الكهربائي أو في محضّرة الطعام وطحن التوت جيّدًا. تصفية التوت المهروس باستخدام قطعة قماش نظيفة، أو باستخدام منخل ناعم أو القماش المخصّص لتحضير الجبن، وعصر القماش بعد التصفية للحصول على أكبر كمية من عصير التوت. وضع عصير التوت في قدر، وإضافة إليه السكّر وعصير الليمون ورفعه على النار حتى يغلي وتتكوّن عليه رغوة، والتخلّص من الرغوة الموجودة على السطح. ترك الشراب حتى يصبح باردًا، وتعبئته في عبوّة نظيفة وحفظه في الثلاجة لوقت الاستخدام،

 

ويمكن تحضير الشراب بوضع كميّة مناسبة من الشراب المركّز في كأس التقديم، وتخفيفه بالماء البارد والثلج المجروش وتقديمه. عصير توت الكرانبيري والتفاح الساخن مدّة تجهيز المكوّنات 10 دقائق مدّة الطهي 40 دقيقة تكفي لـِ 6 أشخاص المكوّنات حبّة صغيرة من البرتقال. ثلاث أرباع ملعقة صغيرة من القرنفل. عودان من القرفة. ملعقتا طعام من السكّر البني. لتر من عصير التفاح. حبّة صغيرة من الليمون. ثلاثة أرباع كوب من عصير توت الكرانبيري. طريقة التحضير وضع كبش القرنفل في داخل حبّة البررتقال، ثمّ تقطيعها على شكل شرائح. تقطيع الليمون على شكل شرائح. وضع القرفة، والسكّر البني، وعصير التفاح، وعصير توت الكرانبيري في قدر كبير،

 

صورة ذات صلة

 

وخلط المكوّنات جيّدًا وإضافتها إلى شرائح الليمون والبرتقال، ورفع القدر على النار، وترك المكوّنات لتغلي معًا. خفض درجة الحرارة أسفل القدر، وترك الخليط يغلي بشكلٍ خفيف دون تغطيته ولمدة نصف ساعة. إزالة شرائح الليمون وأعواد القرفة وشرائح البرتقال باستخدام ملعقة مفرّغة حسب الرغبة، وذلك قبل تقديمها، ثمّ سكب العصير في أكواب وتقديمه. عصير التوت والكرز المكوّنات كمية صغيرة من التوت. كمية صغيرة من الكرز. ثلاثة أرباع كوب من التفاح المقطع إلى شرائح. طريقة التحضير وضع التوت، والكرز، والتفاح في وعاء الخلاط، وخلط المكوّنات معًا ثمّ وضعها في كاسات التقديم. عصير التوت والفراولة المكوّنات ماء ورد. ماء. فراولة. توت. طريقة التحضير وضع الماء وماء الورد، والتوت، والفراولة في وعاء الخلاط،

وخلط المكوّنات معًا ثمّ سكبها في كاسات التقديم وتقديمها. عصير التوت بالصودا المكوّنات علبة صودا بنكهة الليمون. نصف كوب من عصير الأناناس. عصير توت. ربع كوب من عصير البرتقال. ثلج للتقديم. ليمون. طريقة التحضير مزج عصير البرتقال، وعصير التوت، وعصير الأناناس معًا، ثمّ إضافة صودا الليمون إلى المزيج وتقديمه مع الثلج بعد سكبه في كاسات التقديم. سموذي التّوت البرّي المثالي مدّة تجهيز المكوّنات 10 دقائق تكفي لـِ شخصين المكوّنات كوب ونصف من عصير التوت البري. ربع ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة. حبّة موز. نصف حبّة برتقال. حبّتان من التمر. ربع ملعقة صغيرة من خلاصة الفانيلا. طريقة ا
لتحضير سكب مقدار نصف كوب من عصير التوت البري في قالب مخصّص لمكعبات الثلج، ووضعه في مجمّد الثلاجة حتى يتجمّد. وضع مكعّبات عصير التوت البري المجمّدة في وعاء الخلاط الكهربائي لجرشها. تقطيع حبّة الموز إلى شرائح، والتخلّص من النوى في التمر، وتقطيع حبّة البرتقال لتصبح على شكل فصوص. خلط التوت البري المجروش وما تبقى من عصير التوت البري والموز والبرتقال والتمر في الخلاط الكهربائي، وإضافة الفانيلا إلى الخليط وخلطه جيّدًا حتى يتجانس ويصبح ناعمًا، ثمّ سكبه في كاسات التقديم وتقديمه.

طريقة صنع عصير الجزر

عصير الجزر الطبيعيّ يعدّ عصير الجزر من أشهر العصائر الطبيعيّة وأكثرها استهلاكاً في العالم، فهو مشروب بارد لذيذ الطعم، عظيم الفوائد، فهو يغذّي صحّة الإنسان ويقوّي مناعته ويقيه من العديد من الأمراض، وذلك يعود لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات، والبيتاكاروتينات، والمعادن الهامّة للجسم، فعصير الجزر غنيّ بفيتامين أ، وفيتامين B1، و B2، كذلك يحوي على فيتامين E، ونسبة عالية من فيتامينC، ومضادّات الأكسدة، إضافة إلى عدد من المعادن الأساسيّة كالحديد، والمغنيسيوم، والكاليسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، ومجموعة من الأحماض الأمينيّة والفلافونيدات،
وغالباً ما يقدّم عصير الجزر الطبيعيّ بشكل منفصل أو بخلطه مع عصير البرتقال لمضاعفة الفائدة وتحسين الطعم، وفيما يلي نعرض طريقة تحضير عصير الجزر الطبيعيّ منزليّاً : طريقة صنع عصير الجزر المكوّنات نصف كيلو جزر طازج أو مبرّد. لتر من الماء أو ما يعادل سبعة أكواب. سكّر مكعّبات من الثلج. طريقة التحضير نقوم بتقشير حبّات الجزر كاملة ونقطّعها على شكل قطعٍ صغيرة، ثمّ نقوم بنقعها في الماء البارد مدّة لا تقلّ عن أربع إلى خمس ساعات، ثمّ توضع القطع بعد تصفيتها من ماء النقع في خلاط كهربائيّ مع لتر من الماء، وفنجان أو أكثر من السكّر، ومكعّبات من الثلج، ثمّ يُصبّ في الأكواب ويُقدّم باردة .

 

فوائد عصير الجزر الطبيعيّ يحمي الجسم من الإصابة بالأورام السرطانيّة؛ لاحتوائه على مضادّات الأكسدة والأحماض الأمينيّّة التي تقي من انتشار الشوارد الحرّة في الخلايا. يفيد في تقوية البصر الضعيف، وتحسين الرؤيا، وعلاج مشاكل العين، كأمراض الضمور البقعيّ، وإعتام العدسة، والعشى اللّيليّ. يحسّن عمليّة التمثيل الغذائي في الجسم، وحرق الدهون؛ لذا فهو يساعد على إنقاص الوزن الزائد، لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف الغذائيّة. تقوية الدماغ وتحسين أدائه لوظائفه، كما يقوّي الخلايا العصبيّة وتصنيع الهرمونات. يليّن المعدة والأمعاء، ويحسّن الأغشية المخاطيّة فيها، ويعالج الإمساك وعسر الهضم.
يؤخّر ظهور التجاعيد في البشرة، كما يعالج مشاكل الجلد والتهاباته كالأكزيما والطفح الجلد، كما يُساعد على إنتاج الكولاجين في البشرة. يحسّن من صحّة الشعر حيث إنّه يعمل على تغذية الشعر وتقوية الجذور ويحميها من الجفاف والقشرة . يخلّص الجسم من السموم والفضلات الموجودة في الكبد، كما يخفض نسبة الكولسترول الضارّ في الدم، ويحمي القلب من أمراض السكتات الدماغيّة،وتصلب الشرايين . يفيد عصير الجزر في تحسين صحة الأم الحامل والأطفال، لذا ينصح كلّ منهما بتناول كمّيّات وافرة من عصير الجزر لإمداد الجسم بفيتامين أي بكمّيّات كبيرة. 

 

صورة ذات صلة

عصير الجزر والبرتقال مدّة التحضير 10 دقائق الكمية شخصان المكوّنات: خمس حبات من برتقال أبو سرة مقطع إلى أنصاف. حبتان متوسطتا الحجم من الجزر المقشّر. ملعقة كبيرة من السكر. كوب من الماء البارد. أربعة إلى خمسة مكعبات من الثلج. طريقة التحضير: يقطع الجزر، ويوضع في وعاء الخلاط. يعصر البرتقال، ويضاف إلى الجزر. تضاف مكعبات الثلج، والسكر، وتخلط المكوّنات للحصول على عصير خالٍ من التكتلات. عصير الجزر والعصير المنكّه مدّة التحضير 10 دقائق الكمية كوب المكوّنات: ثلاث حبات من الجزر المفروم. حبة من البرتقال المقشر والخالي من البذور. قطعة صغيرة بحجم سنتيمتر من الزنجبيل. طريقة التحضير: توضع المكوّنات كلّها في العصّارة، ويقدّم العصير فوراً. عصير البرتقال والجزر مع الخيار مدّة التحضير 10 دقائق الكمية 4 أشخاص المكوّنات: حبة كبيرة الحجم من البرتقال. حبتان من الجزر المفروم فرماً خشناً. نصف كوب من الماء، أو -حسب الحاجة-. نصف حبة من الخيار المفروم خشناً. ربع كوب من السكر -أو حسب الرغبة-. قشرة برتقال على شكل مكعب بحجم سنتيمترين ونصف. ملعقة صغيرة من عصير الليمون -حسب الرغبة-. طريقة التحضير: يوضع قشر البرتقال، والبرتقال المقشّر، والجزر، والخيار، والماء في الخلاط الكهربائيّ، وتطحن المكوّنات جيّداً. يضاف السكر، وعصير الليمون، وتطحن المكوّنات مجدداً من دقيقة إلى ثلاث دقائق. عصير قوس القزح مدّة التحضير 10 دقائق الكمية كوب المكوّنات: حبتان صغيرتان من الشمندر المقشّر. حبتان من الجزر. حبتان من البرتقال. قطعة بحجم سنتيمترين ونصف من الزنجبيل المقشّر. ربع كوب من التوت، أو -حسب الرغبة-. كوب من أوراق السبانخ. طريقة التحضير: توضع جميع المكوّنات في محضر الطعام، وتطحن، ويقدّم العصير طازجاً.

فوائد عصير الخس

الـخـس يعدّ الحس عبارةً عن نبتة ورقيّة خضراء من الفصيلة النجمية، اشتهرت منذ عصر المصريين القدماء؛ حيث كانوا يستخدمون بذورها في تسميد التربة إلى أن اكتشفوا فوائد أوراقها الخضراء، وأصبحت تؤكل وتضاف إلى الطعام. تمتاز هذه الأوراق الخضراء بخلوّها من الكولسترول والدهون المشبعة، لذلك تعدّ آمنةً وصحيّة لمرضى القلب والشرايين،
وكما تحتوي أيضاً على نسبةٍ ضئيلة جداً من السعرات الحرارية، وعلى البروتينات، والألياف، والكربوهيدرات، والفيتامينات، وخاصّةً فيتامين (ج، أ، و، ك)، وفسفور، وبوتاسيوم، ومضادّات الأكسدة بنسبٍ متفاوتة. أنـواع الخـس تتعدّد أشكال ومسميات وألوان أوراق الخس حسب كمية المعادن والفيتامينات التي تحتويها فتتلوّن الأوراق بالأحمر أو الأخضر غالباً أو اللون الأرجواني، ونذكر لكم بعض هذه المسمّيات: خس الإساتيفا. الخس الثلجي. الخس الروماني. الخس ذو الرأس الجيدة. الخس ذو الأوراق الفضفاضة.

والّذي يميّز الخس بكلّ أنواعه عن باقي الخضروات الورقية أنه يمكن عمل عصير منه كباقي الفواكه؛ نتيجةً لاحتوائه على كمية كبيرة من الماء، فيُنْصَحْ دائماً بشرب هذا العصير لمن يعانون من الآلام في الجهاز الهضمي أو للحفاظ على الرشاقة. فوائد عصير الخــس يحتوي الخس على عناصر غذائيّة ومادة لبنية معينة تشبه في تأثيرها تأثير الأدوية المسكنة للآلام، فتستخدم بأكل أوراقها علاجاً لذلك بدلاً من عشبة الأفيون. يُخفّف حالات الاضطرابات النفسية والعصبية والأرق،

 

صورة ذات صلة

ممّا يجعل النوم ليلاً أقل صعوبة وفيها راحة للشخص المتوتر. يعالج حالات فقر الدم ومشاكل الدم بشكل عام؛ لاحتوائه على مادّة الكلوروفيل والحديد اللازمتين لإنتاج الهيموجلوبين فيه. يعمل على تخليص الجسم من السموم والدهون المتراكمة فيه لوجود مضادات الأكسدة فيه. يقلل من علامات التقدّم في السن والشيخوخة المبكرة. يحمي الجسم من خطر الإصابة بالسرطانات. يساعد على بناء عظام قويّة للوقاية من هشاشة العظام خاصّةً لدى النساء بعد سنّ اليأس؛
وذلك لاحتوائه على فيتامين ك الّذي يُعتبر المحفّز الرئيسي لإنتاج الأوستيوكالسين (بروتين العظام) بمساعدة عناصر أخرى كالفسفور والكالسيوم. يخفف من تهيجات قرحة المعدة. يحسّن وينشط حركة الأمعاء والقولون ويخفّف من حالات الإمساك. يعالج التهابات الجسم كاملةً وحالات الربو والسعال. يرطّب الجسم وينعشه. يعدّ مدرّاً للبول.

تضاربت الآراء والدراسات حول فوائد الخس للناحية الجنسيّة؛ فاحتواؤه على المواد المسكنة يعمل على تهدئة الشهوة الجنسية ولكن في نفس الوقت يحتوي على مواد أخرى تعتبر علاجاً للضعف الجنسي. تنويه: يجب التأكّد من خلو هذه الأوراق من البكتيريا والطفيليات، وذلك بغسلها جيّداً بالماء والقليل من الخل، لأنّه في حال كانت ملوّثةً تصبح مصدراً ناقلاً للأمراض المعويّة مثل: السلمونيلا، والديدان الشريطيّة التي تضرّ بالصحّة

فوائد الخس فوائد الخس للأطفال يحافظ على صحة وسلامة العظام؛ إذ يقوّيها ويزيد من كثافتها، كما يحميها من الإصابة بالعديد من المشاكل مثل: الكسور، وتليّن العظام، وهشاشة العظام وغيرها؛ بسبب احتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين K. يساعد على نموّ الأسنان بشكل صحّي وسليم، كما يقي من إصابتها بالعديد من المشاكل، والتي من أبرزها التسوس. يمنح الأطفال شعوراً بالهدوء والاسترخاء، مما يساعد على نومهم بعمق ليلاً؛ لاحتوائه على مادة اللاكتوكاريون.

 

صورة ذات صلة

يعالح الإمساك، إذ يساهم في تحفيز وتنشيط حركة الأمعاء، كما يطهّر القولون وينقّيه؛ نظراً لغناه بالألياف الغذائية. يحسّن عمل وظائف الجهاز التنفسي، كما يُعالج الاضطرابات التي قد تصيبه مثل: الربو، والسعال، والتهاب الشعب الهوائية؛ لاحتوائه على كميّات كبيرة من مضادات الأكسدة الطبيعية. يرطّب الجسم ويخلّصه من الجفاف. يحافظ على سلامة وصحة العيون؛ إذ يقوّي النظر،

كما يقي من الاضطرابات التي قد تصيبه مثل: ضعف النظر، والتنكس البقعي، والانحراف؛ بسبب احتوائه على الكاروتينات. ينقّي الدم من البكتيريا والفضلات والجراثيم. يعزّز من صحة وسلامة القلب. يمنح الطفل شعوراً بالشبع. يساهم في التخلص من أكسدة الكوليسترول داخل الشرايين. يحافظ على سلامة وصحة البشرة؛ بسبب احتوائه على كميات كبيرة من حمض الأوميغا. يقوّي الجهاز المناعي،
وبالتالي يزيد من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض والعدوات المختلفة التي قد تصيبه والتي تتمثل في: نزلات البرد، والانفلونزا، والسخونة، والرشح وغيرها؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من البروتين. يمنح الطفل مزيداً من الحيوية والطاقة. ينظم معدّل السكر في الدم، وبالتالي يحمي الطفل من الإصابة بمرض السكري. يخلص الجسم من الخلايا الميتة، ويستبدلها بخلايا جديدة. يزيد من القدرة على التركيز، كما ينشّط عمل وظائف الدماغ. فوائد الخس بشكل عام يحسن عمل الجهاز الهضمي. يساعد على فقدان الوزن الزائد، إذ يساعد على كبح الشهية،

كما يحفّز عملية حرق الدهون في الجسم. يحسّن من الصحة الجنسيةح إذ يزيد من القدرة الجنسية، كما يعالج ضعف الجنس. يعالج مرض فقر الدم، لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد. يخفّف من آلام وأوجاع مرض النقرس. يحمي الجنين من التشوّهات الخلقية لاحتوائه على حمض الفوليك. يحسّن من القدرة الإنجابية، كما يعالج العقم. يخفّف من الأوجاع والآلام المرافقة للدورة الطمثية. يخفض من معدل الكوليسترول الضار في الجسم. يساعد على إدرار البول