التخلص من رائحة الحمام الكريهه

مشكلة رائحة الحمام الكريهة يشتكي العديد من الناس من انبعاث روائح كريهة من الحمامات داخل منازلهم، رغم أنّها تبدو نظيفة للبعض منهم، ويستغربون من هذه الرائحة المزعجة التي تنتشر في معظم الغرف الأخرى في المنزل، مما يسبّب الكثير من الانزعاج والشعور بعدم الارتياح لساكني البيت وزوارهم،
لكنّ أسباب الرائحة الكريهة كثيرة ومتشعبة ولا تقتصر فقط على عدم النظافة والتعقيم للحمامات، بل هناك عوامل أخرى تزيد من المشكلة؛ كعدم تركيب هوايات جيدة في أعلى السطح لسحب الهواء الفاسد من الحمامات، كذلك قد تنتج هذه الرائحة المزعجة لوجود ترسبات كلسية داخل المواسير، أو بسبب عدم تركيب الكرسي الفرنجي بالشكل السليم، أو بسبب عدم تسليك أماكن الصرف الخارجي للبيت كغرف التفتيش مثلاً. وسوف نستعرض فيما يلي مجموعة من النصائح العامة التي يمكن لربة البيت اتباعها للتخلص من الرائحة الكريهة في الحمام.

طرق التخلص من رائحة الحمام الكريهة احرصي على تنظيف جميع مناطق الحمام بشكلٍ جيد، وافركي حوض الاستحمام والجدران المجاورة له، كذلك نظفي الكرسي الفرنجي والأرضيات جيداً بالماء وسائل التنظيف وبعض المعقمات، إضافة إلى المغسلة مع ترك مساحيق التنظيف عليها لدقائق حتى يتسنى لها قتل الجراثيم والبكتيريا المتراكمة في هذا المكان، ثمّ أشطفي كامل الحمام بالماء حتى تزيلي آثار المنظفات عنه. واظبي على تنظيف أدوات دش الاستحمام كالمقبض والمفاتيح، حيث يتراكم فوقها الكثير من الماء والصابون والكاليسيوم التي قد تطلق رائحة كريهة. نظفّي جميع ملحقات الحمام واكسسواراته العامة وأماكن وضع منتجات تنظيف الشعر والجسم التي يتراكم حولها الجراثيم ومختلف أنواع البكتيريا بأعدادٍ كبيرة؛ لأنّها منطقة رطبة وتعتبر بيئة ملائمة لنموّها بسرعة.

 


استعملي منشفة نظيفة لتنشيف كامل الحمام من الماء وأبقيه جافاً تماماً، كما يجب تنظيف الأرضية بالماء وسائل التنظيف ثم شطفها ومسحها بشكل يومي حتى تتخلصي من العفونة والترسبات والكائنات الدقيقة المسببة للرائحة الكريهة. حاولي تبديل ستائر حوض الاستحمام وسجادة الأرضية بشكلٍ دوري مع غسلها بالمعقمات باستمرار؛ لأنّها أكثر الأماكن التي تتجمع فيها الجراثيم والبكتيريا المسببة للرائحة. احرصي على تهوئة الحمامات يومياً بفتح النوافذ فيها، إضافة إلى استخدام الهوايات المناسبة لشفط الهواء الداخلي للخارج. أ

فرغي سلة المهملات الموجودة داخل الحمام بشكل يومي، لأنّها أماكن تتجمع فيها الملوثات بشكل كبير. عطّري الحمام بالشموع أو الزجاجات المعطرة التي تباع بكثرة في الأسواق، كما يمكن استخدام المعطرات اللاصقة التي توضع في حوض السيفون أو على المقعد من الخارج، فهي تمنح الحمام رائحة زكية

رائحة الحمام تحرصُ العديدُ من السيّدات على تنظيف الحمام يوميّاً، لتجنّب ظهور أيّ رائحةً كريهةً، وخاصّةً في حال كان لديها أطفال، حيث تحرصُ على تنظيفِه لأكثر من مرّة في اليوم، إلاّ أنّها قد تعاني من ظهور بعض الروائحِ الكريهة، التي تشكّل مصدرَ إزعاج وإحراج لها، وتنبعث هذه الروائح نتيجةً لعدم تفريغ سلّة المهملات، أو لعدم استخدام الأطفال المرحاضَ بشكل صحيح، أو لوجود بعض المشاكل في خطوط الصّرف الصحيّ، مما يضطرّ ربّةَ المنزل للجوء إلى عدّة طرق للتخلّص من هذه المشكلة.

[١] التخلص من رائحة الحمام الكريهة للتخلص من رائحة الحمام الكريهة اتبع ما يلي:[٢] تفريغ سلّة المهملات بشكل مستمرّ، مع الحرص على تنظيفها بالمعقّمات وتغيير الكيس في كلّ مرة، لأن الفوطَ الصحيّة وفوط الأطفال تسبّب بشكلٍ كبير انبعاثَ الروائحِ الكريهة، التي تلتصقُ في سلّة القمامة، لذلك يجبُ تنظيفها من الدّاخل، للقضاءِ على أيّ روائحَ غير مرغوبة. الحرص على تنظيف الحمّام بشكلٍ مستمرّ، باستخدام فرشاة، وليفة، ومساحيق تنظيف خاصّة، لتنظيف بلاط الأرض وبلاط الجدران، وحوض الاستحمام والمغسلة. نقع المرحاض باستخدام موادّ تنظيف ذات مفعول قويّ لإزالة الأوساخ العالقة والمترسّبة، ويفضّل نقع الحمّام قبل البدء بتنظيفه بعشر دقائق على الأقلّ. تنظيف المرحاض بفرشاة خاصّة، وتعقيمه؛ كيلا تتراكم الأوساخ والبكتيريا التي تسبّب انبعاثَ الرائحة. عدم وضع الملابس المتّسخة أو الرطبة في الحمّام، وإنمّا تخصيص غرفة للغسيل.
عدم مسح أرضيّة الحمام المبتلّة بعد الاستحمام بالممسحة وهي جافّة، بل يجب تنظيف الأرض من الماء أولاً، ومن ثم تجفيفها بعد غسل الممسحة.
استخدام المعطر الخاصّ بالحمام والمرحاض، والتي تتوفّر بعدة أشكال وروائح، كما تحتوي العديد من هذه المعطرات على موادّ خاصّة بالتعقيم والقضاء على البكتيريا المسبّبة للروائح، حيث يمكن استخدامها داخلَ السيفون، أو إلصاقها على المرحاض، كما تتوفر هذه المعطّرات على شكل عيدان من البخور. استخدام البيكنج صودا التي تعمل على امتصاص الروائح الكريهة، من خلال وضعها في علبة صغيرة خلف المرحاض، أو يمكن إضافة حبوب البيكنج صودا في السيفون. عدم ترك أدوات التنظيف المتّسخة والمبلّلة في الحمّام، لأنّ ذلك سيؤدي إلى تشكل العفن، وانبعاث رائحة كريهة.

ينصح بالتخلص من فرشاة المرحاض المتّسخة واستبدالها، كما يجب الحرصُ على تنظيفها من خلال نقعها بالمعقّمات، ثمّ غسلها بعد كلّ استعمال. وضع المساحيق الخاصّة بتنظيف أنابيب الصّرف الصّحي مرّة في الشهر، حتى لا تسبّب البكتيريا أو الموادّ المترسّبة في هذه الأنابيب انبعاثاً للروائح. الخل للتخلص من رائحة الحمام الكريهة استخدام الخلّ، فهو فعّال للقضاءِ على الرّوائح وامتصاصها، من خلال استخدامه مع الماء السّاخن والصّابون، ومن ثم تنظيف حوض الاستحمام والمرحاض.[٣]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *